شركة نـيـودريل لأعمال الجسات واختبارات التربة
اهلا وسهلا ومرحبا بك معنا فى
ملتقى ابحاث وميكانيكا التربة والاساسات
نحن سعداء بأختيارك ان تكون احد افاد المنتدى
م / سيد ابوليلة

شركة نـيـودريل لأعمال الجسات واختبارات التربة

ملتقى ميكانيكا التربة والاساسات
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
تأملات في عجائب خلق الله إذا رأيت الثعبان ينفث سمه فاسأله يا ثعبان من ذا الذي بالسموم حشاك واسأله كيف تعيش ياثعبان وتحيا وهذا السم يملأ فاك وأسأل النحل كيف تقاطر منها الشهد وقل للشهد يا شهد عجبا من حلاك ...واسأل اللبن المصفى يخرج من بين دم فرث وقل له يا لبن من ذا الذي صفاك ...وقل للبصير الذي كان يحفر حفرة بيده فهوى فيها من ذا الذي أهواك وقل الجنين الذي يعيش في بطن أمه معزولا من ذا الذي لتسعة أشهر كان يرعاك
شركة نيودريل لأعمال الجسات والخوازيق واختبارات التربة ( تثبيت طبقات التربة بالحقن - بازوميتر- نفاذية بالموقع - اختبارات الدمك - حفر ايرسات لعمل التأريض ) اعمالنا طبقا للمواصفات وبتقنية عالية01005747686

شاطر | 
 

 حصرى : انهيارات المبانى موضوع شامل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نيودريل
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


ذكر عدد المساهمات : 207
تاريخ التسجيل : 13/04/2010

مُساهمةموضوع: اسباب انهيار المبانى و المنشآت   الثلاثاء أبريل 13, 2010 7:57 pm

الإجابة العلمية الدقيقة لكل التساؤلات المتعلقة بانهيار المباني ومسبباتها ؟؟؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هناك أسباب عديدة ومختلفة قد تؤدي لانهيار
المباني بشكل جزئي او كلي او تؤدي إلى
تقصير عمرها الافتراضي بحيث يتوجب إخلائها
في اقرب وقت من ملاحظة هذه الأسباب .

وهذه ألاسباب تشمل :

أولا :

1. عدم اخذ الإحتياطات الفنية وإتباع
المعايير الهندسية عند التأسيس.

2. التأسيس علي تربة طفيلية دون عمل إحلال للتربة
ودك جيد لها , وعدم الحيطة لوجود كيماويات في ألتربة
قد تودي لتآكل وتفاعلات للخرسانة وحديد التسليح ,
يحدث هذا كلما قرب المبني من المصانع ومرامي النفايات .

3. إهمال عمل الجسات واختبارات إجهاد التربة
عامل رئيس ومهم يتناساه الكثيرون لأسباب عديدة
أهمها الرغبة في التوفير واستخراج التراخيص بطريقه
صوريه وإسناد الأمر إلي غير أهله .

4. هناك أيضا مشكله التأسيس علي أنقاض ومناطق
ردم أو أماكن أثريه حيث إن هذا يعني وجود طبقات
ردم يجب إزالتها للوصول للأرض المناسبة للتأسيس
وبموجب التقارير الفنية الواردة من المختصين .

في جميع الحالات المذكورة يجب التصميم واخذ
الإحتياطات وفقا لكل حاله وعمل الاختبارات الضرورية
واخذ المعلومات اللازمة لعمل تصميم مناسب .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ثانيا :

1.إهمال تنفيذ واستلام الحفر.

2. إهمال في تحديد واستلام المنسوب.

3. عدم الالتزام بالدك والتسوية الجيدة.

4. عدم نزح المياه الراكدة أو المتراكمة على التربة .

5. عدم أزاله الشوائب والأملاح بصورة جيدة
و التي قد تكون موجودة في التربة.

6. عدم توسعة جوانب الحفر وتثبيت
القواعد بطريقه خاطئه .

7. عدم الاهتمام بحماية جوانب الحفر من
أحتمال حدوث أي انهيار قد يحدث بعد
الاستلام وقبل الصب للخرسانة .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ثالثا :

1.إهمال تنفيذ الردم .

2.إهمال عمل طبقات إحلال مناسبة .

3.الدك السيئ .

4.إحداث تلفيات للقواعد والأساسات بسبب المعدات.

5. الرقابة السيئة لأعمال الردم التي قد ينتج
عنها أخطاء وتلاشي لمعالم المبنى ومحاوره .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

رابعا :

1.البناء في مناطق معرضه للانهيار دون
اخذ ذلك بالاعتبار إثناء التصميم .

2. هناك مناطق قد تكون معرضه للهزات الأرضية حيث
من المفترض أن يتم الأخذ بالاعتبار للزلازل والهزات
عند تصميم الأعمال الخرسانية والمباني ,
حيث يتم حساب الجهد الذي يحدث نتيجة
للزلازل طبقا للكود .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

خامسا :

عدم ملائمة التصميم الإنشائي والمعماري .

قد يحدث وان يهمل المالك أو المسئول عن
التنفيذ أو المصمم عمل التصميم بشكل
كلي أو جزئي مثل :

• إهمال في تصميم الخلطة الخرسانية mix design وعمل
اختبارات الرمل والحصى والماء والإضافات الكيميائية.

• عدم دقة التصميم الإنشائي والإهمال في الأخذ
بالمعايير والكود وعمل حسابات خاطئه للأحمال
بأنواعها المختلفة.

• عدم الاستناد لتقارير جيده ومن مصادر موثوق
بها بالنسبة لأعمال التربة و الأساسات .

• عدم الاهتمام بعمل فواصل تمدد .

• عدم المراعاة للظروف المحيطة بالمبنى
مثل المياه الجوفية ونحوها ..!!!

• تصميم إنشائي بطرق مخالفه وغير مناسبة
مثل عدم التقييد بعمل شدات لقواعد الجار .

• أخطاء رسم معماري
( كتابه أبعاد ..., أقطار تسليح ....., .......الخ. )

• لا وجود لرسومات تنفيذية.

• أعمال التكسير بسبب عدم توفر رسومات
للاعمال الكهربائية والميكانيكية .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

سادسا :

1.عدم التقيد بالمواصفات والمخططات
إثناء التنفيذ أو التنفيذ بصوره مخالفه.

2. فقدان الالتزام بالكود والإلمام بالمواصفات
والمواد والمخططات التنفيذية كل هذا بالإضافة
لعدم العناية بضبط ورقابه الجودة أثناء التنفيذ
مسببات قد تودي لمشاكل للمبنى أو انهياره
مستقبلا لا سمح الله .

فعلي كل مهندس أن يتفهم كيفية الرقابة
وضبط الجودة لكافة الخامات والمواد المستخدمة
في مشروعه ومدى تأثيرها عليه .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

سابعا :

1.استخدام مواد سيئة لا تصلح
ولا تتوافق مع المواصفات .

معظم المهندسين يكتفون بالمعاينة الظاهرية
للمواد دون عمل الاختبارات لهذه المواد وهنا يجب
الاهتمام بصوره اكبر بالمواد التي تدخل في
الخرسانة مثل الماء والرمل والحصى وحديد
التسليح والإسمنت والإضافات.

2. حديد التسليح يجب أن يستخدم وفقا لما ورد
بالمخططات وإن لزم التعديل فيتوجب عمل
الحسابات التصميمية الدقيقة له .

3. يجب استلام الحديد ومعاينته قبل شده وتنظيفه
من الصدأ السطحي إن وجد ويتوجب عدم استخدام
أي نوع من أنواع حديد التسليح يكون مجهول المصدر .

وفي جميع الأحوال يجب التقيد
بكود البناء المعمول به بكل بلد.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ثامنا :

أخطاء في التنفيذ و التصميم .

هناك أخطاء عديدة قد ترتكب أثناء التنفيذ
و التصميم منها على سبيل المثال وليس الحصر :

•عدم استخدام الكود الصحيح في التصميم .
•عدم الاخذ بعين الاعتبار تاثير الرياح و الزلازل .
•عدم المتابعة الجيدة والاستلام الصحيح
لحديد التسليح وقطاعاته .
• عدم التأكد من التكسيح للحديد والبحور في
الكمرات والبلاطات وكذلك في العزوم و الإنحناءت .

• حدوث انفصال للخرسانة أثناء الصب وتنتج
بسبب تأخر عربات الخلط والمضخات مما قد يودي
إلى تقليب أكثر من المطلوب لمكونات الخلطة
الخرسانية حيث أن فترة التقليب تعتمد على سرعة
الخلاطه إضافة لاستخدام الهزازات
بطريقه خاطئه ولمدة كبيرة .

• تغيير قطاعات الحديد دون دراسة حيث يقوم
المهندس أو المسئول بتغيير مقاس بمقاس سواء
كان اكبر آو اصغر وهذا استبدال سيئ غير مدروس
حيث إن هناك إجهاد للتماسك بين الحديد والخرسانة
يجب أخذه بعين الاعتبار , فقد يحدث تعشيش أثناء الصب
ناتج عن زيادة بالأقطار وعدم نفوذ الخرسانة .

• إهمال في استخدام الشدات الخشبية والسقالات.

تاسعا :

الحوادث والصدمات.

هناك بعض المباني والمنشآت التي قد تكون
معرضه للصدمات والحوادث خصوصا ما كان
منها قريب للشوارع الرئيسية والطرق السريعة
لذلك من الأفضل عمل الاحتياطيات وحمايتها بما
يتناسب مع موقعها وحالتها .

عاشرا :

تعديلات وتغيير في الاستخدام للمباني .

هناك اختلافات وفروق شاسعة للأحمال
سواء الحية أو الميتة بين الأنشطة لكل نوع
من أنواع ألابنيه فالمدرسة تختلف عن المكتبة
والمستشفى يختلف عن المخزن والمصنع
يختلف عن المعمل والسكن الخاص يختلف عن الفندق ...
وهكذا فإن أي تغيير أو تعديل في نوع الأنشطة
قد يحدث مشاكل للمبنى و تكبر كلما زاد الحمل عليه
فليس من المعقول أن تحول فيلا صغيره مخصصه
ومصممه لأحمال معينه إلي مدرسه تحوي أضعاف
أضعاف ما كان معد لها بالتصميم .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أحد عشر :

1.المياه والرطوبة وإهمال العزل المائي والحراري .

قد تتعرض الأساسات للتآكل واختلاط مواد كيمائية
مختلفة بسبب وجود مياه أسفل المبنى تؤدي
لتفاعلات مع الحديد والخرسانة ووجود الماء
لوحده يسبب صدأ وتآكل الحديد , أضف إلى ذلك
ما تسببه المياه الجوفية ومياه الصرف الصحي
أو المياه الناتجة عن التسرب بسبب تلف بالتمديدات
و البيارات القريبة .........الخ . لذلك من الواجب الاهتمام
بحماية المباني من الأسفل بالبدرومات والأساسات
وعمل نظام عزل جيد ومناسب لحماية المبنى يضمن
الحماية من كافة العوامل والظروف المحيطة بالمبنى .

2.تسرب مياه الأمطار من الأسطح الغير معزولة
بطريقة جيدة مما ينتج عنه فصل بين الحديد
والخرسانة نتيجة تآكل للحديد بسبب الصدأ .

3. الإهمال في لياسة وتلبيس الواجهات مما يعرض
الخرسانة للظروف الجوية دون حماية حيث أن بياض
الواجهات ليس مقتصرا على الناحية الجمالية فقط بل
هو لحماية الخرسانة أيضا من العوامل الجوية .

4. عدم الاهتمام بالخرسانة والعناية بها من الداخل
بمعالجة تلفيات العزل وصرف الحمامات والسباكة بطرق
سيئة فصرف الغسالات والمياه الناتجة من الحمامات
لها تأثير سلبي بسبب ما تحوي من مواد كيمائية
تؤثر على الحديد والخرسانة إضافة لتسرب المياه
نحو التمديدات الكهربائية في أسقف الحمامات والغرف .
لذلك يجب أن تعزل الحمامات والمطابخ بنظام عزل
مائي مناسب , وان يكون واضحا للمستخدمين طريقة
الاستخدام وتلافي إتلاف العزل سواء للحمامات
أو الأسطح بطرق مباشرة كالتكسير أو غير مباشرة
كاستخدام المياه بكثرة وغمر الحوائط والأبواب مما
يسهل نفوذ المياه حتى بوجود العزل الجيد .

أثنا عشر :

1.الترميمات والتوسع دون دراسة .

2. ترميم غير مدروس واستخدام مواد تحدث تلفيات للحديد .

3. عمل دعائم إضافية بمقاسات لا تتحملها الأساسات أو التربة.

4. ترميم بفريق غير متخصص ومواد غير مناسبة .

5. عدم الأخذ بالاعتبار أثناء الترميم لأي اعتبار
للوزن والإجهاد ومعامل الأمان .

6. إحداث تكسير في الحوائط الحاملة .

7. زيادة الارتفاعات دون دراسة أو مراجعة
لمختصين ودون تراخيص.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ثلاثة عشر :

إهمال في الصيانة .

للأسف الشديد فإن مفهوم الصيانة مفقود
بمجتمعنا العربي لأسباب كثيرة لا نستطيع
أن نحصرها لكن أهما وأبرزها هو ما يدفع نظير
القيام بأعمال الصيانة والتي لا تعتبر غريبة
لو دفعت نظير صحة الفرد أو إصلاح سيارته أو
جهازه بينما هي غريبة وغير منطقية من وجهة
نظر الفرد في مجتمعنا بالنسبة للمبنى الذي
يسكن فيه وأجياله من بعده !!!!! ,
المجتمعات الغربية تعطي للصيانة
أهمية قد تفوق أهمية إنشاء المبنى .

الصيانة تعني الكشف الدوري على كل عنصر
من عناصر المبنى واهم هذه العناصر هي العناصر
الإنشائية ويكشف عليها بالأجهزة الحديثة والمتطورة
لعلاج أي خلل في بدايته , كذلك الاهتمام بكل
ما قد يؤثر على المبنى وسلامته .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أربعة عشر :

تآكل الحديد والخرسانة

يحدث تآكل حديد التسليح والخرسانة لأحد الأسباب ألتاليه :

• قرب الأساسات من أماكن الصرف سواء
للمصانع أو المخلفات البشرية .

• تآكل بسبب إهمال الصيانة والمعالجات
الفورية لتسرب المياه.

• ارتفاع منسوب المياه الجوفية دون أخذه
بعين الاعتبار إثناء التصميم والتنفيذ .

• أحمال كبيرة أو معدات ثقيلة .

• هزات وزلازل .

• تغيير وتحول في الاستخدام .

• أعمال حفر بجوار الأساسات دون الأخذ بالإحتياطات .

• تسرب بالمياه سواء من الأمطار أو غيره وحدوث
هبوط مفاجئ للتربة لهذا السبب .

• درجات حرارة بسبب الحرائق المجاورة
أو الجو وحدوث انفصال للحوائط .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

خمسة عشر :

مشاكل للمباني المجاورة .

قد يحدث انهيار لمبنى مجاور سواء كان كليا
أو جزئيا فقد يكون آيلا للسقوط ولذلك لابد من
اخذ حالة المباني المجاورة بالحسبان سواء
كان ذلك أثناء التصميم أو التنفيذ والصيانة
وإجراء الترميمات .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نيودريل
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


ذكر عدد المساهمات : 207
تاريخ التسجيل : 13/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: حصرى : انهيارات المبانى موضوع شامل   الثلاثاء أبريل 13, 2010 7:59 pm

سؤال يطرح علي الدوام ويناقش في كل مجلس أو مقام يكون احد أطرافه مهندس مدني أو معماري .!!؟
فهناك من يطرح من العوام أو من أصحاب تخصصات أخري السؤال بصيغ مختلفة فرضتها حادثه معينه كسقوط مبني أو مشاهده مبني سيئ الشكل والحالة .
فما هي الإجابة العلمية الدقيقة لكل التساؤلات المتعلقة بانهيار المباني ومسبباتها ؟؟؟

هناك أسباب عديدة ومختلفة قد تؤدي لانهيار المباني بشكل جزئ او كلي او تؤدي إلي تقصير عمرها الافتراضي بحيث يتوجب إخلائها في اقرب وقت لملاحظة هذه الأسباب والتي قد تشمل :

1. عدم اخذ الإحتياطات الفنية وإتباع المعايير الهندسية عند التأسيس
التأسيس علي تربه طفيلية دون عمل إحلال للتربة ودك جيد للتربة , وعدم الحيطة لوجود كيماويات في ألتربه قد تودي لتآكل وتفاعلات للخرسانة وحديد التسليح , يحدث هذا كلما قرب المبني من المصانع ومرامي النفايات
في جميع الحالات المذكورة يجب التصميم واخذ الإحتياطات وفقا لكل حاله وعمل الاختبارات الضرورية واخذ المعلومات اللازمة لعمل تصميم مناسب .
إهمال عمل الجسات واختبارات إجهاد التربة عامل رئيس ومهم يتناساه الكثيرون لأسباب عديدة أهمها الرغبة في التوفير واستخراج التراخيص بطريقه صوريه وإسناد الأمر إلي غير أهله .
هناك أيضا مشكله التأسيس علي أنقاض ومناطق ردم أو أماكن أثريه حيث إن هذا يعني وجود طبقات ردم يجب إزالتها للوصول للأرض المناسبة للتأسيس وبموجب التقارير الفنية الواردة من المختصين .
2. إهمال تنفيذ واستلام الحفر
• إهمال في تحديد واستلام المنسوب
• عدم الالتزام بالدك والتسوية الجيدة
• عدم نزح المياه الراكدة أو المتراكمة علي التربة
• عدم أزاله جيده للشوائب والأملاح التي قد تكون في التربة
• عدم توسعه جوانب الحفر وتثبيت القواعد بطريقه خاطئه
• عدم الاهتمام بحماية جوانب الحفر من حدوث أي انهيار قد يحدث بعد الاستلام وقبل الصب للخرسانة
3. إهمال تنفيذ الردم
• إهمال عمل طبقات إحلال مناسبة
• الدك السيئ
• إحداث تلفيات للقواعد والأساسات بسبب المعدات
• الرقابة السيئة لأعمال الردم التي قد ينتج عنها أخطاء وتلاشي لمعالم المبني ومحاوره
4. البناء في مناطق معرضه للانهيار دون اخذ ذلك بالاعتبار إثناء التصميم
هناك مناطق قد تكون معرضه للهزات الأرضية حيث من المفترض أن يتم الأخذ بالاعتبار للزلازل والهزات عند تصميم الأعمال الخرسانية والمباني , حيث يتم حساب الجهد الذي يحدث نتيجة للزلازل طبقا للكود .
5. عدم ملائمة التصميم الإنشائي والمعماري
قد يحدث وان يهمل المالك أو المسئول عن التنفيذ أو المصمم عمل التصميم بشكل كلي أو جزئ مثل :
• إهمال في تصميم الخلطة الخرسانية mix design وعمل اختبارات الرمل والزلط والماء والإضافات الكيميائية
• عدم دقة التصميم الإنشائي والإهمال في الأخذ بالمعايير والكود وعمل حسابات خاطئه للأحمال بأنواعها المختلفة
• عدم الاستناد لتقارير جيده ومن مصادر موثوق بها بالنسبة لأعمال التربة و الأساسات
• عدم الاهتمام بعمل فواصل تمدد
• عدم مراعاة للظروف المحيطة بالمبني مثل المياه الجوفية ونحوها ..!!!
• تصميم إنشائي بطرق مخالفه وغير مناسبة مثل عدم التقييد بعمل شدات لقواعد الجار
• أخطاء رسم معماري ( كتابه أبعاد ..., أقطار تسليح ....., .......الخ )
• لا وجود لرسومات تنفيذية
• أعمال التكسير بسبب عدم توفر رسومات للكهرباء والميكانيكا
6. عدم التقيد بالمواصفات والمخططات إثناء التنفيذ أو التنفيذ بصوره مخالفه
فقدان الالتزام بالكود والإلمام بالمواصفات والمواد والمخططات التنفيذية كل هذا بالإضافة لعدم العناية بضبط ورقابه الجودة أثناء التنفيذ مسببات قد تودي لمشاكل للمبني أو انهياره مستقبلا لا سمح الله .
فعلي كل مهندس أن يتفهم كيفية الرقابة وضبط الجودة لكافة الخامات والمواد المستخدمة في مشروعه ومدي تأثيرها عليه .
7. استخدام مواد سيئة لا تصلح ولا تتوافق مع المواصفات
معظم المهندسين يكتفون بالمعاينة الظاهرية للمواد دون عمل الاختبارات لهذه المواد وهنا يجب الاهتمام بصوره اكبر للمواد التي تدخل في الخرسانة مثل الماء والرمل والزلط وحديد التسليح والإسمنت والإضافات
حيد التسليح يجب أن يستخدم وفقا لما ورد بالمخططات وإن لزم التعديل فيتوجب عمل الحسابات التصميمية الدقيقة له .
يجب استلام الحديد ومعاينته قبل شده وتنظيفه من الصدأ السطحي إن وجد ويتوجب عدم استخدام أي نوع من أنواع حديد التسليح يكون مجهول المصدر
وفي جميع الأحوال يجب التقيد بكود البناء المعمول به بكل بلد
8. أخطاء في التنفيذ و التصميم
هناك أخطاء عديدة قد ترتكب أثناء التنفيذ و التصميم منها علي سبيل المثال وليس الحصر :.
.عدم استخدام الكود الصحيح في التصميم
.عدم اخذ بعين الاعتبار تاثير الرياح و الزلازل
• عدم المتابعة الجيدة والاستلام الصحيح لحديد التسليح وقطاعاته
• عدم التأكد من التكسيح للحديد والبحور في الكمرات والبلاطات وكذلك في العزوم و الإنحناءت والكانات للكابولي
• حدوث انفصال للخرسانة أثناء الصب وتنتج بسبب تأخر عربات الخلط والمضخات مما قد يودي إلي تقليب أكثر من المطلوب لمكونات الخلطة الخرسانية حيث أن فترة التقليب تعتمد علي سرعة الخلاطه إضافة لاستخدام الهزازات بطريقه خاطئه ولمدة كبيرة
• تغيير قطاعات الحديد دون دراسة حيث يقوم المهندس أو المسئول بتغيير مقاس بمقاس سواء كان اكبر آو اصغر وهذا استبدال سيئ غير مدروس حيث إن هناك إجهاد للتماسك بين الحديد والخرسانة يجب أخذه بعين الاعتبار , فقد يحدث تعشيش أثناء الصب ناتج عن زيادة بالأقطار وعدم نفوذ الخرسانة
• إهمال في استخدام الشدات الخشبية والسفالات
9. الحوادث والصدمات
هناك بعض المباني والمنشآت التي قد تكون معرضه للصدمات والحوادث خصوصا ما كان منها قريب للشوارع الرئيسية والطرق السريعة لذلك من الأفضل عمل الاحتياطيات وحمايتها بما يتناسب مع موقعها وحالتها .
10. تعديلات وتغيير في الاستخدام للمباني
هناك اختلافات وفروق شاسعة للأحمال سواء الحية أو الميتة بين الأنشطة لكل نوع من أنواع ألابنيه فالمدرسة تختلف عن المكتبة والمستشفي يختلف عن المخزن والمصنع يختلف عن المعمل والسكن الخاص يختلف عن الفندق ... وهكذا فإن أي تغيير أو تعديل في نوع الأنشطة قد يحدث مشاكل للمبني تكبر كلما زاد الحمل عليه فليس من المعقول أن تحول فيلا صغيره مخصصه ومصممه لأحمال معينه إلي مدرسه تحوي أضعاف أضعاف ما كان معد لها بالتصميم .
11. المياه والرطوبة وإهمال العزل المائي والحراري
• قد تتعرض الأساسات للتآكل واختلاط مواد كيمائية مختلفة بسبب وجود مياه أسفل المبني تؤدي لتفاعلات مع الحديد والخرسانة ووجود الماء لوحده يسبب صدأ وتآكل الحديد , أضف إلي ذلك ما تسببه المياه الجوفية ومياه الصرف الصحي أو المياه الناتجة عن التسرب بسبب تلف بالتمديدات و البيارات القريبة .........الخ . لذلك من الواجب الاهتمام بحماية المباني من الأسفل بالبدرومات والأساسات وعمل نظام عزل جيد ومناسب لحماية المبني يضمن الحماية من كافة العوامل والظروف المحيطة بالمبني .
• تسرب مياه الأمطار من الأسطح الغير معزولة بطريقة جيده مما ينتج عنه فصل بين الحديد والخرسانة نتيجة تآكل للحديد بسبب الصدأ
• الإهمال في لياسة وتلبيس الواجهات مما يعرض الخرسانة للظروف الجوية دون حماية حيث أن بياض الواجهات ليس مقتصرا علي الناحية الجمالية بل هو لحماية الخرسانة أيضا من العوامل الجوية
• عدم الاهتمام بالخرسانة والعناية بها من الداخل بمعالجة تلفيات العزل وصرف الحمامات والسباكة بطرق سيئة فصرف الغسالات والمياه الناتجة من الحمامات لها تأثير سلبي بسبب ما تحوي من مواد كيمائية تؤثر علي الحديد والخرسانة إضافة لتسرب المياه نحو التمديدات الكهربائية في أسقف الحمامات والغرف . لذلك يجب أن تعزل الحمامات والمطابخ بنظام عزل مائي مناسب , وان يكون واضحا للمستخدمين طريقة الاستخدام وتلافي إتلاف العزل سواء للحمامات أو الأسطح بطرق مباشرة كالتكسير أو غي مباشرة كاستخدام المياه بكثرة وغمر الحوائط والأبواب مما يسهل نفوذ المياه حتى بوجود العزل الجيد .
12. الترميمات والتوسع دون دراسة
• ترميم غير مدروس واستخدام مواد تحدث تلفيات للحديد
• عمل دعائم إضافية بمقاسات لا تتحملها الأساسات أو التربة
• ترميم بفريق غير متخصص ومواد غير مناسبة
• عدم الأخذ بالاعتبار أثناء الترميم لأي اعتبار للوزن والإجهاد ومعامل الأمان .
• إحداث تكسير في الحوائط الحاملة
•زيادة ارتفاعات دون دراسة أو مراجعة لمختصين ودون تراخيص
13. إهمال في الصيانة
للأسف الشديد فإن مفهوم الصيانة مفقود بمجتمعنا العربي لأسباب كثيرة لا نستطيع أن نحصرها لكن أهما وأبرزها هو ما يدفع نظير القيام بأعمال الصيانة والتي لا تعتبر غريبة لو دفعت نظير صحة الفرد أو إصلاح سيارته أو جهازه بينما هي غريبة وغير منطقية من وجهة نظر الفرد في مجتمعنا بالنسبة للمبني الذي يسكن فيه وأجياله من بعده !!!!! , المجتمعات الغربية تعطي للصيانة أهمية قد تفوق أهمية إنشاء المبني .
الصيانة تعني الكشف الدوري علي كل عنصر من عناصر المبني واهم هذه العناصر هي العناصر الإنشائية بالأجهزة الحديثة والمتطورة لعلاج أي خلل في بدايته , كذلك الاهتمام بكل ما قد يؤثر علي المبني وسلامته .
14. تآكل الحديد والخرسانة
يحدث تآكل حديد التسليح والخرسانة لأحد الأسباب ألتاليه :
• قرب الأساسات من أماكن الصرف سواء للمصانع أو المخلفات البشرية
• تآكل بسبب إهمال الصيانة والمعالجات الفورية لتسرب المياه
• ارتفاع منسوب المياه الجوفية دون أخذه بعين الاعتبار إثناء التصميم والتنفيذ
• أحمال كبيرة أو معدات ثقيلة
• هزات وزلازل
• تغيير وتحول في الاستخدام
• أعمال حفر بجوار الأساسات دون الأخذ بالإحتياطات
• تسرب بالمياه سواء من الأمطار أو غيره وحدوث
هبوط مفاجئ للتربة لهذا السبب
• درجات حرارة بسبب الحرائق المجاورة أو الجو وحدوث انفصال للحوائط
15. مشاكل للمباني المجاورة
قد يحدث انهيار لمبني مجاور سواء كان كليا أو جزئيا فقد يكون آيلا للسقوط ولذلك لابد من اخذ حالة المباني المجاورة بالحسبان سواء كان ذلك أثناء التصميم أو التنفيذ والصيانة وإجراء الترميمات .






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
م / سيد ابوليلة
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


العذراء ذكر عدد المساهمات : 387
البلد : cairo - egpt
تاريخ التسجيل : 19/02/2010
العمر : 49
الموقع الموقع : http://kenanaonline.com/newdrel

مُساهمةموضوع: حصرى : انهيارات المبانى موضوع شامل   الخميس ديسمبر 09, 2010 3:11 pm

الإجابة العلمية الدقيقة لكل التساؤلات المتعلقة بانهيار المباني ومسبباتها ؟؟؟

هناك أسباب عديدة ومختلفة قد تؤدي لانهيار
المباني بشكل جزئي او كلي او تؤدي إلى
تقصير عمرها الافتراضي بحيث يتوجب إخلائها
في اقرب وقت من ملاحظة هذه الأسباب .

وهذه ألاسباب تشمل :

أولا :

1. عدم اخذ الإحتياطات الفنية وإتباع
المعايير الهندسية عند التأسيس.

2. التأسيس علي تربة طفيلية دون عمل إحلال للتربة
ودك جيد لها , وعدم الحيطة لوجود كيماويات في ألتربة
قد تودي لتآكل وتفاعلات للخرسانة وحديد التسليح ,
يحدث هذا كلما قرب المبني من المصانع ومرامي النفايات .

3. إهمال عمل الجسات واختبارات إجهاد التربة
عامل رئيس ومهم يتناساه الكثيرون لأسباب عديدة
أهمها الرغبة في التوفير واستخراج التراخيص بطريقه
صوريه وإسناد الأمر إلي غير أهله .

4. هناك أيضا مشكله التأسيس علي أنقاض ومناطق
ردم أو أماكن أثريه حيث إن هذا يعني وجود طبقات
ردم يجب إزالتها للوصول للأرض المناسبة للتأسيس
وبموجب التقارير الفنية الواردة من المختصين .

في جميع الحالات المذكورة يجب التصميم واخذ
الإحتياطات وفقا لكل حاله وعمل الاختبارات الضرورية
واخذ المعلومات اللازمة لعمل تصميم مناسب .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ثانيا :

1.إهمال تنفيذ واستلام الحفر.

2. إهمال في تحديد واستلام المنسوب.

3. عدم الالتزام بالدك والتسوية الجيدة.

4. عدم نزح المياه الراكدة أو المتراكمة على التربة .

5. عدم أزاله الشوائب والأملاح بصورة جيدة
و التي قد تكون موجودة في التربة.

6. عدم توسعة جوانب الحفر وتثبيت
القواعد بطريقه خاطئه .

7. عدم الاهتمام بحماية جوانب الحفر من
أحتمال حدوث أي انهيار قد يحدث بعد
الاستلام وقبل الصب للخرسانة .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ثالثا :

1.إهمال تنفيذ الردم .

2.إهمال عمل طبقات إحلال مناسبة .

3.الدك السيئ .

4.إحداث تلفيات للقواعد والأساسات بسبب المعدات.

5. الرقابة السيئة لأعمال الردم التي قد ينتج
عنها أخطاء وتلاشي لمعالم المبنى ومحاوره .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

رابعا :

1.البناء في مناطق معرضه للانهيار دون
اخذ ذلك بالاعتبار إثناء التصميم .

2. هناك مناطق قد تكون معرضه للهزات الأرضية حيث
من المفترض أن يتم الأخذ بالاعتبار للزلازل والهزات
عند تصميم الأعمال الخرسانية والمباني ,
حيث يتم حساب الجهد الذي يحدث نتيجة
للزلازل طبقا للكود .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

خامسا :

عدم ملائمة التصميم الإنشائي والمعماري .

قد يحدث وان يهمل المالك أو المسئول عن
التنفيذ أو المصمم عمل التصميم بشكل
كلي أو جزئي مثل :

• إهمال في تصميم الخلطة الخرسانية mix design وعمل
اختبارات الرمل والحصى والماء والإضافات الكيميائية.

• عدم دقة التصميم الإنشائي والإهمال في الأخذ
بالمعايير والكود وعمل حسابات خاطئه للأحمال
بأنواعها المختلفة.

• عدم الاستناد لتقارير جيده ومن مصادر موثوق
بها بالنسبة لأعمال التربة و الأساسات .

• عدم الاهتمام بعمل فواصل تمدد .

• عدم المراعاة للظروف المحيطة بالمبنى
مثل المياه الجوفية ونحوها ..!!!

• تصميم إنشائي بطرق مخالفه وغير مناسبة
مثل عدم التقييد بعمل شدات لقواعد الجار .

• أخطاء رسم معماري
( كتابه أبعاد ..., أقطار تسليح ....., .......الخ. )

• لا وجود لرسومات تنفيذية.

• أعمال التكسير بسبب عدم توفر رسومات
للاعمال الكهربائية والميكانيكية .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

سادسا :

1.عدم التقيد بالمواصفات والمخططات
إثناء التنفيذ أو التنفيذ بصوره مخالفه.

2. فقدان الالتزام بالكود والإلمام بالمواصفات
والمواد والمخططات التنفيذية كل هذا بالإضافة
لعدم العناية بضبط ورقابه الجودة أثناء التنفيذ
مسببات قد تودي لمشاكل للمبنى أو انهياره
مستقبلا لا سمح الله .

فعلي كل مهندس أن يتفهم كيفية الرقابة
وضبط الجودة لكافة الخامات والمواد المستخدمة
في مشروعه ومدى تأثيرها عليه .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

سابعا :

1.استخدام مواد سيئة لا تصلح
ولا تتوافق مع المواصفات .

معظم المهندسين يكتفون بالمعاينة الظاهرية
للمواد دون عمل الاختبارات لهذه المواد وهنا يجب
الاهتمام بصوره اكبر بالمواد التي تدخل في
الخرسانة مثل الماء والرمل والحصى وحديد
التسليح والإسمنت والإضافات.

2. حديد التسليح يجب أن يستخدم وفقا لما ورد
بالمخططات وإن لزم التعديل فيتوجب عمل
الحسابات التصميمية الدقيقة له .

3. يجب استلام الحديد ومعاينته قبل شده وتنظيفه
من الصدأ السطحي إن وجد ويتوجب عدم استخدام
أي نوع من أنواع حديد التسليح يكون مجهول المصدر .

وفي جميع الأحوال يجب التقيد
بكود البناء المعمول به بكل بلد.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ثامنا :

أخطاء في التنفيذ و التصميم .

هناك أخطاء عديدة قد ترتكب أثناء التنفيذ
و التصميم منها على سبيل المثال وليس الحصر :

•عدم استخدام الكود الصحيح في التصميم .
•عدم الاخذ بعين الاعتبار تاثير الرياح و الزلازل .
•عدم المتابعة الجيدة والاستلام الصحيح
لحديد التسليح وقطاعاته .
• عدم التأكد من التكسيح للحديد والبحور في
الكمرات والبلاطات وكذلك في العزوم و الإنحناءت .

• حدوث انفصال للخرسانة أثناء الصب وتنتج
بسبب تأخر عربات الخلط والمضخات مما قد يودي
إلى تقليب أكثر من المطلوب لمكونات الخلطة
الخرسانية حيث أن فترة التقليب تعتمد على سرعة
الخلاطه إضافة لاستخدام الهزازات
بطريقه خاطئه ولمدة كبيرة .

• تغيير قطاعات الحديد دون دراسة حيث يقوم
المهندس أو المسئول بتغيير مقاس بمقاس سواء
كان اكبر آو اصغر وهذا استبدال سيئ غير مدروس
حيث إن هناك إجهاد للتماسك بين الحديد والخرسانة
يجب أخذه بعين الاعتبار , فقد يحدث تعشيش أثناء الصب
ناتج عن زيادة بالأقطار وعدم نفوذ الخرسانة .

• إهمال في استخدام الشدات الخشبية والسقالات.

تاسعا :

الحوادث والصدمات.

هناك بعض المباني والمنشآت التي قد تكون
معرضه للصدمات والحوادث خصوصا ما كان
منها قريب للشوارع الرئيسية والطرق السريعة
لذلك من الأفضل عمل الاحتياطيات وحمايتها بما
يتناسب مع موقعها وحالتها .

عاشرا :

تعديلات وتغيير في الاستخدام للمباني .

هناك اختلافات وفروق شاسعة للأحمال
سواء الحية أو الميتة بين الأنشطة لكل نوع
من أنواع ألابنيه فالمدرسة تختلف عن المكتبة
والمستشفى يختلف عن المخزن والمصنع
يختلف عن المعمل والسكن الخاص يختلف عن الفندق ...
وهكذا فإن أي تغيير أو تعديل في نوع الأنشطة
قد يحدث مشاكل للمبنى و تكبر كلما زاد الحمل عليه
فليس من المعقول أن تحول فيلا صغيره مخصصه
ومصممه لأحمال معينه إلي مدرسه تحوي أضعاف
أضعاف ما كان معد لها بالتصميم .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أحد عشر :

1.المياه والرطوبة وإهمال العزل المائي والحراري .

قد تتعرض الأساسات للتآكل واختلاط مواد كيمائية
مختلفة بسبب وجود مياه أسفل المبنى تؤدي
لتفاعلات مع الحديد والخرسانة ووجود الماء
لوحده يسبب صدأ وتآكل الحديد , أضف إلى ذلك
ما تسببه المياه الجوفية ومياه الصرف الصحي
أو المياه الناتجة عن التسرب بسبب تلف بالتمديدات
و البيارات القريبة .........الخ . لذلك من الواجب الاهتمام
بحماية المباني من الأسفل بالبدرومات والأساسات
وعمل نظام عزل جيد ومناسب لحماية المبنى يضمن
الحماية من كافة العوامل والظروف المحيطة بالمبنى .

2.تسرب مياه الأمطار من الأسطح الغير معزولة
بطريقة جيدة مما ينتج عنه فصل بين الحديد
والخرسانة نتيجة تآكل للحديد بسبب الصدأ .

3. الإهمال في لياسة وتلبيس الواجهات مما يعرض
الخرسانة للظروف الجوية دون حماية حيث أن بياض
الواجهات ليس مقتصرا على الناحية الجمالية فقط بل
هو لحماية الخرسانة أيضا من العوامل الجوية .

4. عدم الاهتمام بالخرسانة والعناية بها من الداخل
بمعالجة تلفيات العزل وصرف الحمامات والسباكة بطرق
سيئة فصرف الغسالات والمياه الناتجة من الحمامات
لها تأثير سلبي بسبب ما تحوي من مواد كيمائية
تؤثر على الحديد والخرسانة إضافة لتسرب المياه
نحو التمديدات الكهربائية في أسقف الحمامات والغرف .
لذلك يجب أن تعزل الحمامات والمطابخ بنظام عزل
مائي مناسب , وان يكون واضحا للمستخدمين طريقة
الاستخدام وتلافي إتلاف العزل سواء للحمامات
أو الأسطح بطرق مباشرة كالتكسير أو غير مباشرة
كاستخدام المياه بكثرة وغمر الحوائط والأبواب مما
يسهل نفوذ المياه حتى بوجود العزل الجيد .

أثنا عشر :

1.الترميمات والتوسع دون دراسة .

2. ترميم غير مدروس واستخدام مواد تحدث تلفيات للحديد .

3. عمل دعائم إضافية بمقاسات لا تتحملها الأساسات أو التربة.

4. ترميم بفريق غير متخصص ومواد غير مناسبة .

5. عدم الأخذ بالاعتبار أثناء الترميم لأي اعتبار
للوزن والإجهاد ومعامل الأمان .

6. إحداث تكسير في الحوائط الحاملة .

7. زيادة الارتفاعات دون دراسة أو مراجعة
لمختصين ودون تراخيص.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ثلاثة عشر :

إهمال في الصيانة .

للأسف الشديد فإن مفهوم الصيانة مفقود
بمجتمعنا العربي لأسباب كثيرة لا نستطيع
أن نحصرها لكن أهما وأبرزها هو ما يدفع نظير
القيام بأعمال الصيانة والتي لا تعتبر غريبة
لو دفعت نظير صحة الفرد أو إصلاح سيارته أو
جهازه بينما هي غريبة وغير منطقية من وجهة
نظر الفرد في مجتمعنا بالنسبة للمبنى الذي
يسكن فيه وأجياله من بعده !!!!! ,
المجتمعات الغربية تعطي للصيانة
أهمية قد تفوق أهمية إنشاء المبنى .

الصيانة تعني الكشف الدوري على كل عنصر
من عناصر المبنى واهم هذه العناصر هي العناصر
الإنشائية ويكشف عليها بالأجهزة الحديثة والمتطورة
لعلاج أي خلل في بدايته , كذلك الاهتمام بكل
ما قد يؤثر على المبنى وسلامته .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أربعة عشر :

تآكل الحديد والخرسانة

يحدث تآكل حديد التسليح والخرسانة لأحد الأسباب ألتاليه :

• قرب الأساسات من أماكن الصرف سواء
للمصانع أو المخلفات البشرية .

• تآكل بسبب إهمال الصيانة والمعالجات
الفورية لتسرب المياه.

• ارتفاع منسوب المياه الجوفية دون أخذه
بعين الاعتبار إثناء التصميم والتنفيذ .

• أحمال كبيرة أو معدات ثقيلة .

• هزات وزلازل .

• تغيير وتحول في الاستخدام .

• أعمال حفر بجوار الأساسات دون الأخذ بالإحتياطات .

• تسرب بالمياه سواء من الأمطار أو غيره وحدوث
هبوط مفاجئ للتربة لهذا السبب .

• درجات حرارة بسبب الحرائق المجاورة
أو الجو وحدوث انفصال للحوائط .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

خمسة عشر :

مشاكل للمباني المجاورة .

قد يحدث انهيار لمبنى مجاور سواء كان كليا
أو جزئيا فقد يكون آيلا للسقوط ولذلك لابد من
اخذ حالة المباني المجاورة بالحسبان سواء
كان ذلك أثناء التصميم أو التنفيذ والصيانة
وإجراء الترميمات .

حمل كتاب عن اهم اسباب انهيارات المبانى
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/groups/agricultural.hisforum/
نيودريل
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


ذكر عدد المساهمات : 207
تاريخ التسجيل : 13/04/2010

مُساهمةموضوع: نصف مباني مصر في خطـر    الجمعة أكتوبر 05, 2012 1:39 pm

نصف مباني مصر في خطـر
تزايدت في الفترة الأخيرة‏,‏ حالات انهيار المباني في مصر ,‏ ونتيجة لعوامل كثيرة أولها الافتقار إلي أعمال الصيانة‏
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
ففي مصر نحو12 مليون مبني سكني وإداري يعاني منها50% عدم الرعاية فنيا نتيجة الافتقار لأعمال الصيانة, كما أن هناك أكثر من200 ألف مخالفة لعدم تنفيذ قرارات التنكيس لتلك المباني, والتي أصبحت آيلة للسقوط, وظهر ذلك من قبل في زلزال1992, ولضعف شريحة كبيرة من الثروة العقارية فإنها وبسببها تساقط أو تهدم627 مبني فضلا عن الشروخ والتصدعات لعشرات الآلاف من المباني مازال الكثير منها يتعرض للانهيار, في حين يقوم المقاولون بتنفيذ البناء وتغيير معالمه دون الرجوع للمهندس.
يري المهندس الاستشاري أحمد حلمي, أن هناك عوامل كثيرة ساهمت في تهديد المباني المصرية ففي فترة الثمانينيات ظهرت عمليات التلاعب في تراخيص البناء, وانتشرت فئات من ضعاف النفوس في الادارات المحلية, ونتج عنها مبان مخالفة للاشتراطات الفنية والتنظيمية, مع تجاوز حدود الارتفاعات المقررة لها, دون اعتماد علي هيكل إنشائي سليم, يتحمل تلك الأحمال الكبيرة لتلك الارتفاعات, كما تمت عملية تعليات لمبان قائمة غير معدة علي مستوي التأسيس والهيكل لأعمال التعلية فوقها مثلما حدث في برج ميدان هليوبوليس ذي الأربعة عشر طابقا والذي تم إضافة8 أدوار إليه مع أنه حاصل علي ترخيص بستة أدوار فقط مما نتج عنه الانهيار الكلي وخلف وراءه أكبر من70 ضحية.
وأضاف أنه من الأسباب الأساسية لتصدع المباني هو سوء حالة التربة التي يقام عليها المبني فالتأسيس علي تربة طفلية يشكل أخطر ظروف التأسيس لأن هذه التربة لديها القدرة علي التمدد والانكماش متأثرة بالرطوبة المعرضة لها, وهي تربة متحركة في نفس الوقت, وفي حالة التأسيس عليها يحدث الهبوط والشروخ والتصدع للهيكل الإنشائي, لذلك فإن هناك ضرورة لعملية إحلال للتربة بحفر الموقع لعمق يحدده تقرير التربة الفني, ثم يبدأ الردم برمال متدرجة مع الدمك علي طبقات متقاربة والرش بالماء الغزير لاتمام الدمك.
ثم تختبر التربة قبل البناء. وقد ينشأ عن سوء عملية الدمك تصدعات وهبوط في الأساسات, كما أن هناك أيضا مشكلة التأسيس علي أنقاض ومناطق ردم أو أراض تم حفرها منذ فترة ولم يتم البناء عليها حينها, وهنا لا يصح التأسيس عليها لأن التربة المزالة تسببت في تمدد التربة أسفلها فقلت كثافتها مما يستوجب إزالة هذه التربة أيضا وعمل إحلال لها بموجب التقارير الفنية من مهندسي التربة.
الخلطة الخرسانية
وأضاف المهندس الاستشاري أن من أسباب انهيارات المباني أيضا يكون في تكوين الخلطة الخرسانية والتقصير في خلطها, فالخلطة لابد أن تتكون من نسب محددة من الأسمنت والرمل والمواد المالئة كالسن أو الزلط إضافة للماء وأي خطأ في تكوين هذه النسب أو في خلطها يقلل القدرة الخرسانية في تحمل إجهادات الأحمال فوقها, وتعتبر من الحالات الخطيرة التي تتعرض للانهيار, وفي السياق نفسه فإن عدم دقة التصميم الإنشائي ذاته وعدم الالتزام بالمعايير التصميمية أو الكود الإنشائي, وعمل حسابات خاطئة للأحمال, فتكون الخطورة حتمية, وكلما زادت درجة الخطأ كان الانهيار قريبا وسريعا وحتميا بعد تشغيل المباني أو تعرضه لأي هزة أرضية أو حتي بعد تحميله بالأساسيات مثل الأثاث والمنقولات وأشغال العاملين أو السكان.
ويضيف المهندس الاستشاري جمال حافظ متولي, أنه من الأهمية أيضا الاهتمام بمواصفات المواد الإنشائية المكونة للمبني وهيكله الإنشائي لخطورتها علي سلامة البناء, فقد رأينا في الثمانينيات من القرن الماضي, كيف أن بعض فاسدي الذمم استورد كميات من الأسمنت من رومانيا غير مطابقة للمواصفات وتحتوي علي نسبة كبيرة من تراب المناجم في الوقت الذي كانت توجد فيه كميات كافية من الأسمنت المحلي في السوق المصرية, وكان هذا الأسمنت المستورد هو السبب الرئيسي في انهيار الكثير من المباني التي تعرضت للزلزال لاحقا, ومنها عمارة هليوبوليس الشهيرة.
كما أن هناك شريحة لا يستهان بها من المباني تتعرض لخطورة حقيقية نتيجة الاستخدام الخاطيء, وعلي رأسها المباني السكنية التي تحولت إلي مبان إدارية, نظرا لتزايد النشاط الاقتصادي منذ الثمانينيات واحتياج المستخدمين لمسطحات إدارية للأنشطة المختلفة كانت غير متوفرة في السوق العقارية, فظهرت عمليات تحويل جانب كبير من هذه المباني السكنية إلي الاستخدام الاداري وبدون ترخيص يسمح بذلك النشاط, ذلك لأن النشاط الاداري له متطلبات عديدة تختلف عن متطلبات النشاط السكني, علي المستوي الفني والهندسي كمنشأة وإنشاء, أما علي مستوي المتطلبات والاستخدام في حد ذاته فتصميم الهيكل الإنشائي من أساسات وأعمدة وبلاطات مسلحة يختلف في حالتي السكني والاداري, فالأحمال التي تصمم عليها المباني الإدارية أكبر بالقطع من الأحمال في السكني, فالحمل الميت في المبني الاداري ويشكل أوزان العناصر الإنشائية ذاتها, يكون أكبر من نظيره في المبني السكني, وكذلك ما يسمي بالحمل الحي, وهو يمثل أوزان المنقولات وعدد المستخدمين ذاتهم وأية أحمال متغيرة أخري يتعرض لها المبني.
الأحمال
وأشار إلي أن إخضاع المبني السكني لأحمال تصميمه أكبر بكثير من الأحمال المصممة عليها, يعرضه لأخطار لاسيما عند تعرضه لقوي ديناميكية متحركة كالحركة الأرضية في الزلازل وغيرها, لذلك نلاحظ كثيرا من مظاهر سوء الاستخدام لتلك المسطحات عندما تتحول فراغات بعض المباني الادارية إلي مخازن تخدم ذات النشاط الاداري فنجد الأسقف الخرسانية يتم تحميلها بأضعاف قدرتها علي الأحمال فوقها ببضائع ذات أوزان كبيرة مما يعرضها لخطر الانهيار المفاجيء تحت ضغوط هذه الأوزان, وهذه المشكلة منتشرة في حالات كثيرة.
ويؤكد المهندس الاستشاري أحمد حلمي, أن هناك اختلافا بين الانهيار الكلي والجزئي للمبني ذلك لأن الأخير يمكن إخضاعه للعلاج الفني الهندسي حسب حالته فيمكن الاصلاح والترميم في معظم الحالات ويتحكم في ذلك تكلفة الاصلاح والترميم وجدواه الاقتصادية فقد يكون الأوفر هو هدم المبني كلية وإعادة بنائه, فإذا كانت المعالجة جزئية يتم إعادة بنائها مع ربطه بهيكل المبني, في مقابل المباني التي تخضع لاشراف هندسي كامل وسليم فلا يمكن أن تنهار كليا أو جزئيا حتي مع حدوث الزلازل, ومع استمرار الصيانة المقررة فنيا فاذا كان المبني خرسانيا فيعتمد عمره علي جودة الخرسانة وقوة تحملها, وحماية الحديد من الرطوبة والمياه ولا يكون كل ذلك إلا برقابة كاملة قبل الإنشاء وإقرار من مهندس استشاري مشرف علي أعمال البناء, والحقيقة أنه لا يوجد اشراف فني فعلي, وتترك عمليات البناء للمقاول نفسه, كما تترك عمليات التعديل المعماري والإنشائي لمقاولين غير مؤهلين ودون إشراف هندسي مما يحدث عنه انهيارات كارثية كما حدث في عمارة شبرا عندما أزال المقاول حائطا إنشائيا حاملا بغرض توسيع الفراغ المعماري, فانهار الهيكل الإنشائي للبناء نتيجة الجهل, وعدم استشارة مهندس إنشائي متخصص في مثل تلك الأحوال, فالحقيقة أن أي تعديل يجب أن تكون له رخصة لهذا التعديل المعماري والموافقة الفنية من الادارات الهندسية للتراخيص وتختلف الطبع ـ والكلام للمهندس.
اشتراطات تصميم المبني السكني وكود إنشائه عن المبني الاداري فالأحمال تختلف بين الاستخدامين فالأحمال الحية في المبني الاداري تمثل أضعاف قيمتها في المبني السكني, فضلا عن استخدام الاداري وانشطته للفراغات المصممة للسكني كمخازن لبضائع يفوق وزنها ماهو مصمم للبلاطة الخرسانية, محل التحميل مما يعرضها للانهيار بالكامل, إلا أنه يمكن القول إن المبني الذي حدثت فيه تغييرات في التنفيذ أو التعديل لايكون منا مثل حالة شبرا, عكس الذي التزم بناؤه بالتصميم المعد والذي يكون آمنا وبعد عمل جسات فعلية لعمق20 مترا تحت مستوي الأرض وفق الارتفاع الذي سيكون عليه, ولكن أكبر مشكلاتها عدم وجود تقرير فني حقيقي لأبحاث التربة, مما يعد مع درجة من حالات النصب والاحتيال مما يعرض المبني للهبوط أو الميل أو الانهيار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حصرى : انهيارات المبانى موضوع شامل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شركة نـيـودريل لأعمال الجسات واختبارات التربة :: ابحاث ميكانيكا التربة والاساسات :: ابحاث & ميكانيكا التربة عام-
انتقل الى: